جداول التوقيت
logo

فضاء الدكتوراه

يهدف التكوين في الطور الثالث (دكتوراه  ل.م.د ) إلى تعميق المعارف العلمية وإعداد الباحثين في التخصصات المفتوحة مع فتح أفاق البحث العلمي والتكوين المتخصص.

  1. أولا: تنظيم التكوين

    • تنشأ على كل مستوى مؤسسة تعليم عالي مؤهلة لجنة تكوين في الدكتوراه لكل تخصص في التكوين في الطور الثالث.
    • تتشكل لجنة التكوين في الدكتوراه من أساتذة باحثين من ذوي المصاف العالي (أستاذ، أستاذ محاضر أ) ينتمون إلى المؤسسة المؤهلة والذين اقترحوا فتح التكوين في الطور الثالث.
    • تكلف لجنة التكوين في الدكتوراه بما يأتي:
      • تحديد شهادات الماستر التي تمنح الحق في التسجيل للمسابقة .
      • وضع الشّروط البيداغوجية للإلتحاق بالمسابقة، والتي تسمح بإجراء انتقاء أولي للمترشحين.
      • دراسة ملفات الترشح.
      • تحضير الإختبارات الكتابية للمسابقة.
      • السّهر على احترام قواعد السرّية في تنظيم اختبارات المسابقة.
      • ضمان تنظيم المسابقة ومتابعتها بالتنسيق مع المصالح الإدارية المعنية إلى غاية الإعلان عن النتائج.
      • ضمان متابعة طلبة الدكتوراه خلال التكوين وتقييمهم.
      • إبداء الرأي حول موضوع البحث المقترح من طرف المشرف على أطروحة الدكتوراه.
      • إبداء الرأي حول تشكيل لجنة مناقشة أطروحة الدكتوراه واقتراح المقررين.
      • تنظيم حركية الأساتذة المشاركين في عملية التكوين .
      • ضمان التنسيق مع الشركاء في التكوين.
      • المبادرة بأي شكل للتكوين للبحث لفائدة طلبة الدكتوراه.
    • تحدد مدة تحضير أطروحة الدكتوراه بثلاث سنوات متتالية، مع إمكانية الترخيص من قبل رئيس المؤسسة بصفة استثنائية بإضافة سنة واحدة إلى سنتين، وباقتراح من المجلس العلمي، وبعد رأي معلل من طرف المشرف على أطروحة الدكتوراه.
  2. ثانيا: الإلتحاق بالتكوين

    • يتم الالتحاق بالتكوين في الطور الثالث على أساس المسابقة للمترشحين الحائزين على شهادة الماستر أو أي شهادة أجنبية معترف بها.
    • مسابقة الإلتحاق في التكوين في الطور الثالث مسابقة وطنية تنظمها المؤسسة المؤهلة وفق مرحلتين :
      1. دراسة ملف الترشح: وتسمح هذه الدراسة بتقييم المسار الجامعي للمترشح، وبإجراء انتقاء أولي للمترشحين المستوفين للشروط البيداغوجية المحددة مسبقا من طرف لجنة التكوين في الدكتوراه.
      2. إختبارات كتابية: وتتمحور حول تخصص أو تخصصات التكوين، في الماستر وتجرى المسابقة باجتياز اختبارين أو ثلاثة لمدة زمنية محدودة.
    • يحدّد الترتيب النهائي للمترشحين حسب درجة الاستحقاق وفق النسبة الآتية :
      • (100%) من العلامة المحصلة في الإختبارات الكتابية للمسابقة. ويتم الإنتقاء بين المترشحين المتساوين في علامات الترتيب النهائي في مسارهم الدراسي خلال الطور الأول (الليسانس).
      • يجب على المترشحين الناجحين في مسابقة الإلتحاق بالتكوين في الطور الثالث مباشرة عملية تسجيلهم على مستوى مؤسسة جامعية واحدة في أجل أقصاه خمسة عشر (15) يوما الموالية لتاريخ الإعلان النهائي عن النتائج.
  3. ثالثا: إعداد أطروحة الدكتوراه ومناقشتها

    • يجب على المترشح المقبول أن يختار موضوع أطروحة الدكتوراه ويقوم بإيداعه لدى المصالح الإدارية والهيئات العلمية المؤهلة قصد تثبيته.
    • يسجل موضوع الأطروحة المعتمد في الفهرس المركزي لأطروحات الدكتوراه.
    • يكون المشرف على الأطروحة من بين الأساتذة الباحثين أو الباحثين الدائمين المؤهلين للإشراف على أطروحات الدكتوراه وتأطيرها.
    • يمكن مساعدة المشرف على الأطروحة من طرف مشرف ثان بعد موافقة المجلس العلمي للمؤسسة التي تسجل فيها الأطروحة.
    • تتضمن أطروحة الدكتوراه إعداد بحث أصلي من طرف طالب الدكتوراه، يؤدي وجوبا إلى نشر مقال واحد على الأقل في مجلة علمية معترف بها، ويتوج بتحرير أطروحة الدكتوراه ومناقشتها.
    • يجب على طالب الدكتوراه أن يقدم بانتظام عرضا عن تقدم أعماله أمام لجنة التكوين.
    • يمنح المترشح عقب المناقشة، وبعد مداولات اللجنة لقب دكتور بتقدير مشرف أو مشرف جدا.

 

إجراءات تقييم المشروع:

  1. التقييم في نصف المسار: نهاية السنة الثانية.
  2. التقييم النهائي: نهاية السنة الرابعة.

تقييم المشاريع على أساس المعايير التالية:

  • مناقشات الدكتوراه: مناقشة واحدة على الأقل.
  • الإنتاج العلمي المنجز في إطار المشروع، وأثناء فترة اعتماد المشروع:
    • المقالات الوطنية والدولية.
    • المداخلات الوطنية والدولية.
    • الكتب.

تحميل دليل طالب الدكتوراه

تحميل ملحق دليل طالب الدكتوراه

مكتبة الكلية

عن المكتبة

    تعتبر المكتبة الجامعية الجهاز الرئيس للتعليم والبحث العلمي، كما تعد القلب النابض في عملية نشر العلم وتيسيره للطلبة على اختلاف مستوياتهم، فبنجاحه  يتحسن أداء الطالب ويرتقي مستوى الأستاذ، وبفشله يتعطل كل مجهود.

    وعلى هذا القانون نريد لمكتبة كلية العلوم الإسلامية أن تسير على أحسن وجه، وإلى تحسين الخدمات التربوية نقصد إذ أن الرغبة كبيرة والعزيمة أكيدة في تطوير الإمكانات العلمية والعملية لمكتبتنا خدمة للعلم وأداءا الأمانة.

    ولإتمام هذا الغرض فإن مكتبة كلية العلوم الإسلامية بجامعة الجزائر تضع تحت تصرف الأساتذة والباحثين والطلبة المسجلين بها بصفة نظامية كامل رصيدها المكتبي المتمثل في عدد من الكتب المتخصصة ، الرسائل الجامعية ، المجلات والدوريات في مختلف ميادين العلوم والمعرفة وبلغات متعددة.

    وبذلك يجيء نظام المكتبة مدعما لتنظيم كلية العلوم الإسلامية العام ولبنة في بنيانه المتكامل الجوانب خدمة للأصل الذي يقوم به وله: الأستاذ والطالب الباحثين الساعين إلى تحصيل علم نافع منتفع به.

نشأة المكتبة

    أنشئت مكتبة كلية العلوم الإسلامية إثر تأسيس معهد العلوم الإسلامية التابع لجامعة الجزائر سنة 1982, لفائدة طلبته والأساتذة العاملين به، ولايزال رصيد المكتبة العلمي يتزايد حجمه سنة بعد أخرى كما ونوعا، بحيث يمكن أن يلاحظ فيه تطور من حيث أهمية المراجع  ونفاستها وإمكانية الإعتماد عليها لأداء الغرض المتوخى من حيث البحث العلمي الجاد والمتمكن.

فضاء الأساتذة

 يعتبر الأستاذ أهم حلقة ضمن الأسرة الجامعية، فهو المكلف بمهمة التدريس التي تعتبر أساس وجود الجامعة.

ارتأينا في هذا الفضاء ذكر مجموعة من المسائل التي تخص الأستاذ ومن أهمها:

الترقية في الدرجة:

  • رتبة الأستاذية: يستفيد الأستاذ من الترقية في الدرجة في المدة الدنيا بقوة القانون شأنهم في ذلك شأن الأساتذة (أيا كانت رتبهم) الذين يملكون منصبا عاليا أو وظيفة عليا.
  • رتبة أستاذ محاضر: يستفيد الأستاذ المحاضر من الترقية في الدرجة ضمن وتيرتين، إما في المدة الدنيا أو المتوسطة. ولا يمكن في أي حال من الأحوال أن يستفيد الأستاذ المحاضر من الترقية في الدرجة في المدة القصوى.
  • رتبة أستاذ مساعد: يستفيد الأستاذ المساعد من الترقية في الدرجة في الوتائر الثلاث، الدنيا أو المتوسطة أو القصوى.

     ذلك، وتجدر الإشارة إلى أن المدة الدنيا هي سنتين ونصف والمدة المتوسطة هي ثلاث سنوات أما المدة القصوى فهي ثلاث سنوات ونصف. كما ننوه أن تنقيط المسؤول المباشر يلعب دورا أساسيا في هذا الترتيب وخصوصا في الحالات التي يشترط فيها القانون تطبيق النسب.

الترقية في الرتبة:
  • رتبة أستاذ مساعد قسم أ : يتم ترقية الأستاذ المساعد قسم 'ب' إلى هذه الرتبة بعد حصوله على ثلاث تسجيلات في الدكتوراه، ثم الحصول على موافقة المجلس العلمي للكلية .
  • رتبة أستاذ محاضر قسم ب: يتم ترقية الأستاذ إلى هذه الرتبة آليا بمجرد حصوله على شهادة الدكتوراه و إيداع نسخة منها على مستوى مصلحة المستخدمين .
  • رتبة أستاذ محاضر قسم أ: يتم ترقية الأستاذ إلى هذه الرتبة آليا بعد حصوله على شهادة التأهيل الجامعي و إيداع نسخة منها على مستوى مصلحة المستخدمين .
  • رتبة أستاذ: يتم ترقية الأستاذ المحاضر قسم 'أ' إلى هذه الرتبة بعد صدور قائمة المقبولين من طرف وزير التعليم العالي والبحث العلمي بعد إيداع ملفاتهم و بناءا عليه تقوم مصلحة المستخدمين بإصدار مقررات فردية لكل أستاذ على حدى.
وفي الأخير نقول أن هذا الفضاء هو أول واجهة للتواصل بين الأساتذة وإدارة الكلية على أن يكون هناك المزيد من الإثراء لهذا الفضاء مستقبلا.

 

طور الليسانس

بدأت الجامعات الجزائرية باعتماد نظام (ل.م.د) في السنة الجامعية 2004/2005، حيث تم إنشاء ثلاثة عشر (13) ميدانا من بينها ميدان العلوم الإنسانية والاجتماعية المتضمن لفرع العلوم الإسلامية.

 

التكوين لنيل شهادة الليسانس:

يهدف هذا النوع من التكوين إلى تعميق المعارف الأساسية للطالب والتمهيد للتخصص وينظم حسب ميادين التكوين وحسب الشعب والتخصصات المفتوحة.

  • أولا: التسجيل وإعادة التسجيل

    • يسمح لحاملي شهادة البكالوريا أو لشهادة أجنبية معادلة لها التسجيل في الدراسات الجامعية لنيل شهادة الليسانس.
    • تتم عملية التسجيل وإعادة التسجيل في كل سنة جامعية .
    • ضرورة إحضار ملف التسجيل. 
  • ثانيا: تنظيم التعليم

    تتم العملية التكوينية في هذا الطور وفق ما يلي:
    • يتضمن التكوين تعليما نظريا ومنهجيا حسب الشعب والتخصصات.
    • تنظم مسالك التكوين في شكل سداسيات تتضمن وحدات تعليمية.
    • يتم التكوين في ستة سداسيات وفق المراحل التالية :
      • المرحلة الأولى: مرحلة التعرف على الحياة الجامعية، والتكيف معها واكتساب المبادئ الأولية للتخصصات (جذع مشترك).
      • المرحلة الثانية: مرحلة التعمق وترسيخ المعارف والتوجيه التدريجي .
      • المرحلة الثالثة: مرحلة التخصص وتسمح باكتساب المعارف والمؤهلات في التخصص المختار.
  • ثالثا: التقييم والإنتقال

    • يسمح لحاملي شهادة البكالوريا أو لشهادة أجنبية معادلة التسجيل في الدراسات الجامعية لنيل شهادة ليسانس.
    • ينظم التكوين لنيل شهادة الليسانس حسب ميادين التكوين، وحسب الشعب والتخصصات .
    • يسمح للطالب باختيار المسلك النموذجي للدراسة، وفق مؤهلاته العلمية ومشروعه المستقبلي .
    • ينظم التعليم في سداسيات (6) تتضمن وحدات تعليمية.

تحميل الدليل العملي لتطبيق ومتابعة النظام ل.م.د

 تحميل نظام التنقيط 

التعريف بالكلية

النشــــــأة

تعدُّ كلية العلوم الإسلامية أوّل مؤسسة علمية أكاديمية عليا تُعنى بالدراسات الإسلامية، تم تأسيسها في عهد الاستقلال في الجزائر، وكان الهدف من إنشائها الاهتمام بالتعليم والتّكوين والبحث في مختلف فنون العلوم الإسلامية، وتكوين إطارات متخصّصة في المعارف الشرعية المتنوّعة. وقد جاء تأسيسها امتدادا للحواضر العلمية في بلادنا في تلمسان، وبجاية، ومازونة، وغيرها، وقصدا وعزما في تجلية الإنتماء الإسلامي الحضاري للأمة الجزائرية، وتعبيرا عن تاريخها المشرق، ووفاء للسّابقين من فقهاء الجزائر كالشريف التلمساني، وأبي عبد الله المقري، وأبي العباس الونشريسي، وتقديرا لجهود المصلحين والمفكّرين كالعلاّمة عبد الحميد بن باديس، والمفكّر الفيلسوف مالك بن نبي، وغيرهم من الأعلام قديما وحديثا.


التأسيس

بقرار مؤرخ في 20 سبتمبر 1982 تم تأسيس معهد العلوم الإسلامية، وبمقتضى المرسوم التنفيذي رقم 86- 17 المؤرخ في: 29 ذي القعدة 1406 الموافق لــ: 05 أوت 1986  تحول معهد العلوم الإسلامية إلى المعهد الوطني العالي لأصول الدين.

وبمقتضى المرسوم التنفيذي رقم: 98- 382 المؤرخ في 02 ديسمبر 1982م،  تم تغيير المعهد الوطني العالي لأصول الدينإلى كلية أصول الدين.

وفي إطار الإصلاح الهيكلي الذي عرفته جامعة الجزائر تحوّلت الكلية من  كلية أصول الدينإلى كلية العلوم الإسلامية بمقتضى المرسوم التنفيذي رقم: 01-246 المؤرخ في 18 سبتمبر2001.

وفي إطار تقسيم جامعة الجزائر إلى ثلاث جامعات أصبحت كلية العلوم الاسلامية  تابعة لجامعة الجزائر 1 (بن يوسف بن خدة) بمقتضى المرسوم التنفيذي رقم: 09- 342 المؤرخ في: 03 ذي القعدة عام 1430هـ  الموافق  لــ: 22 أكتوبر 2009م.

مجموعات فرعية

The latest news from the Joomla! Team