تسجيل الدخول
التسجيل في الموقع

الرئيسية

عن الكلية

الأقسام

طور ليسانس

طور الماستر

طور الدكتوراه

الإمامة والإرشاد

الهيئات العلمية

المكتبة

النشاطات العلمية والثقافية

فضاء الموظفين

الإنخراط في المكتبة
logo

الإنخراط في المكتبة

أولا:  إن أحقية الإستفادة من رصيد مكتبة كلية العلوم الإسلامية واستعمال وسائلها العلمية مخصص لــ:
  • أساتذة وطلبة كلية العلوم الإسلامية.
  • مستخدمي إدارة كلية العلوم الإسلامية.
  • الباحثين المرخص لهم من الجهات المسؤولة في كلية العلوم الإسلامية (العميد، ثم من يفوض له الأمر بذلك).
ثانيا: يتم تسجيل الطلبة آليا عند التسجيل بالجامعة، وتسلم للطالب بطاقة المكتبة بتقديم بطاقة القارئ للختم عليها.

نظام الإعارة:

  • استعارة الكتب علمية شخصية لا تقبل فيها النيابة.
  • كل مستعير لكتاب يكون مسؤولا عنه إلى حين إرجاعه.
  • تتم إعارة الكتب بعد ملء الاستمارة الخاصة بها، والتي تحمل المعلومات التالية : اسم القارئ، رقم بطاقة المكتبة، عنوان الكتاب ومؤلفه ثم رقمه الاستدلالي، مع إضافة السنة والعدد المطلوب بالنسبة للدوريات والمجلات.
  • لا يتجاوز عدد العناوين المستعارة اثنين (02) في المرة الواحدة للإعارة الخارجية أو الداخلية بالنسبة لطلبة الليسانس، وأربعة (04) بالنسبة للأساتذة وطلبة الدراسات العليا.
  • مدة الإعارة لا تتجاوز سبعة (07) أيام بالنسبة لطلبة الليسانس، وخمسة عشر (15) يوما بالنسبة للأساتذة وطلبة الدراسات العليا.
  • تستبعد وتمنع إلا بترخيس خاص من الإعارة كل من.
    • الموسوعة العلمية النادرة.
    • القواميس والمعاجم الجاري بها الاستعمال.
    • الرسائل الجامعية.
    • الدوريات والمجلات العلمية.
  • كل إتلاف للكتب يستوجب تصريحا بذلك.
  • كل تأخر عن موعد ارجاع الكتب يؤدي إلى حرمان الطالب من حقه في الإعارة إلى أجل.

ملاحظات هامة:

يمنع منعا باتا:
  • الدخول إلى مخزن المكتبة وأخذ المؤلفات من على الرفوف.
  • تشويه مظهر الكتب ومحتوياتها بوضع خطوط أو كتابة تعليقات عليها, أو على أوراقها.
  • الاتكاء على الكتب أو الكتابة بوضع الورق على كتاب مفتوح.
  • استنساخ الكتب والرسائل أو بعضها دون ترخيص صريح بذلك.
  • سوء التعامل مع موظفي الإعارة وكل سلوك يتنافى و آداب المطالعة، كالأكل داخل القاعة ورفع الصوت فيها، التجمعات المخلة بالسكينة والهدوء المطلوبين للتحصيل العلمي الجيد والبحث المتأني.

خاتمة

      عمال المكتبة في خدمة روادها من طلبة وباحثين وهم يعملون جاهدين من أجل تقديم أحسن الخدمات، ولذلك ينبغي على القراء المكرمين أن يبادلوهم الاحترام والمساعدة.